منتديات ثنايا الإبداع
اخي الزائر مرحبا بك في منتديات ثنايا الابداع ارجوا منك التسجيل معنا للاستفادة من معلوماتك و اترك اثر لك في الدنيا ينفعك يوم القيامة
سجل معنا ولن تندما


البحث عن الإبداع اينما وجد وفي كل المجالات
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الرضاعة 2

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
MEKKAOUI
عضو فضي
عضو فضي


عدد المساهمات : 111
نقاط : 321
تاريخ التسجيل : 23/06/2009
العمر : 48

مُساهمةموضوع: الرضاعة 2   الأربعاء أغسطس 19, 2009 2:32 pm

الزاوية الثانية: المرضعة:

إن الحليب الذي يشب عليه الطفل ويتغدى حتى ينمو فيه خصائص تفوق مسألة النمو الظاهري، ومسألة الشكل الخارجي؛ إذ إن أثره على الطفل ينساب إلى شخصيته، وتكوين سلوكه وهذه المسألة لم يدركها العلم
الحديث بعد وذلك لقصور نظره على الجانب المادي، وإن تحدث عنها الأطباء والحكماء القدماء من المسلمين متبعين الأثر مشاهدين ذلك بالتجربة.

فإن اللبن الذي يتغذى عليه الطفل يساوي أثره تأثير الأم في حالة الحمل على جنينها وقت الحمل. لذلك يقول الإمام علي عليه السلام : «

[/b][b]تخيروا للرضاع كما تتخيرون للنكاح؛ فإن الرضاع يغير الطباع». [/b]

ولا يخفى الأثر الذي يخلفه الرضاع للطفل حيث إنه قورن بالنكاح الذي فيه ديمومة البقاء، ونصف الدين بما يشعر أن له نفس الأهمية في خلق نسل طاهر متكامل. ومنه أوجب الله على العبد أن يشكر الله ثم والديه الصلبيين أو المستحدثين بعملية الرضاعة إذا وقع وجوب الشكر بعد الحمل والإرضاع.

قال تعالى: « ووصينا الإنسان بوالديه حملته أمه وهنا على وهن وفصاله في عامين أن اشكر لي ولوالديك إلي المصير».
وقد جاء من الناحية المقدسة للرسول الأعظم صلى الله عليه وآله وسلم وأهل بيته الكثير من الروايات التي تشير إلى هذه الحقبة الزمنية وإلى هذه المسألة بالخصوص فتعاملوا معها على نحوين:

النحو الأول: الحث على تخير المرضعة وأن تكون من الكريمات الأصل الحسان الوجوه الوضاءة المؤمنة.
عن الباقر عليه السلام قال: «استرضع لولدك بلبن الحسان وإياك القباح فإن اللبن يعدي».

ومنه نستفيد أنه تخير المرضعة يكون في أصل النكاح إذ لابد أن تكون المرأة وضاءة وحسنة الشكل مؤمنة من أصل كريم حتى يوافق أن تكون أمه هي التي تقوم بإرضاعه، وأما إذا كانت أمه في غاية الجمال لكنها حمقاء أو قبيحة المنظر ـ
لا سمح الله ـ يجب أن يعطى غيرها في إرضاع ولدها وإن شق عليها ذلك؛ حتى لا يخرج الولد صفر اليدين من ناحية الحمل والرضاعة؛ فإن الثاني قد يخفف أثر الأول.

النحو الثاني: التحذير من بعض المرضعات اللاتي يتصفن بالحماقة، أو الكفر ، أو الزنا إلى غير ذلك والعلة واحدة في النحوين وهي التأثير على شخصية الطفل وسلوكه.

عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم أنه قال: «لا تسترضعوا الحمقاء ولا العمشاء؛ فإن اللبن يعدي».

وعن أميرالمؤمنين عليه السلام : « توقوا على أولادكم لبن البغي من النساء والمجنونة؛ فإن اللبن يعدي».
عن الباقر عليه السلام: «لبن اليهودية والنصرانية والمجوسية أحب إلي من لبن الزانية».

وذلك أن اليهودية والنصرانية والمجوسية وإن يضر إرضاعهن الطفل، لكن الحليب الذي سيتناول الطفل هو من نتاج وطء شرعي صحيح في دينهم ومذهبهم. بخلاف لبن الزنا؛ فإن منشأ هذا الحليب كان من نطفة قذرة تكونت من حرام. فكل ما كان أساسه حرام ولا يوجد به شبهة الحلال كا أثره أشد. لذا لو كانت المرضعة
يهودية أو نصرانية أو مجوسية وكان حليبهم ناشىء من الزنا ـ والعياذ بالله ـ تضاعف المنع، وإن انحصر فيهن وفي المرأة المسلمة الزانية قدمت عليهن، وإن فضل إعطاء الطفل من حليب البقرة، أو المجفف على إعطائهن إياه لإرضاعه.

ومما تجدر الإشارة إليه هو أن تمنع الزانية من إرضاع ولدها من الزنا سواء كان الولد منشأه الزنا ـ العياذ بالله ـ أو الحلال ثم زنت وذلك حتى لا يجتمع عليه شقاءان.

فعن الإمام الكاظم عليه السلام لما سأله أخوه علي بن جعفر عن أمراة ولدت من الزنا هل يصلح أن سترضع بلبنها؟ قال: «لا يصلح ولا لبن ابنتها التي ولدت من الزنا».

إجابة الإمام أشارت إلى أن أثر الحرام باق في صلب ابنتها التي تغذت على لبن الزنا، أو نشأت من رحم زنا. وفي رواية : «أن ملعقة من الخمر تؤثر في أربعين جيلاً». ومنه نرى في الزيارة الجامعة «وأن أرواحكم ونوركم وطينتكم واحدة طابت وطهرت بعضها من بعض خلقكم الله أنواراً»، وفي زيارة وارث «وأشهد أنك كنت نوراً في الأصلاب الشامخة والأرحام المطهرة لم تنجسك الجاهلية بأنجاسها ولم تلبسك من مدلهمات ثيابها . . .».
فهذه إشارة إلى أن طهر الرحم لا ينحصر في الرحم المباشر بل ما قبله حتى آدم عليه السلام ونحن لسنا .
[b] . . . ».

[/right]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://thnaya.ibda3.org
 
الرضاعة 2
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ثنايا الإبداع :: منتديات العائلة و الأسرة :: منتدى الطفل-
انتقل الى: